الثلاثاء، 28 أغسطس 2007

27- عدم الاستحياء من التوقف فيما لا يعلموه

27- ومن آدابهم رضى الله عنهم : عدم الاستحياء من التوقف فيما لا يعلموه ، أو فيما يكون هناك من هو أعلم به ، وإحالته عليه ، وهذا أدب راسخ فى مشايخنا رأيته على مولانا شيخ الإسلام ضياء الدين الكردى ، تأتيه الفتوى فيقول : اذهب للشيخ فلان هو أعلم بهذا ، أو لن يفتيك فى هذه المسألة أفضل من فلان ، يقول ذلك فى حضرة المريدين ، ولا يبال إلا بالحق ، وتعليم الناس الأدب ، ورأيت ذلك مرارا أيضا من سيدنا الشيخ سيف ، وسيدى حسين ، فرضى الله عنهم .

هناك تعليق واحد:

غير معرف يقول...

مشايخنا اناس لهم جاذبية غريبة اول ما تراهم تجد فى وجوهم نور غير عادى
ومريدهم لهم من الكرامات ما لا تحصيه فما بالكم بالشيوخ وقد رأيت بنفسى

فهم نعم الناس فى وجوهم دعوة
فى احواله دعوة
وفى القرب منهم تجذب من عالم الى عالم

هم لهذا الزمن نور وضياء

محمد عيد عبد المجيد
من مريدين سيدنا الشيخ الكردى